كلمة الرئيس المجلس المحلي زرازير | المجلس المحلي زرازير

كلمة الرئيس المجلس المحلي زرازير

كلمة الرئيس المجلس المحلي زرازير

 

بدايةً ، أتوجّه إليكم بجزيل امتناني على ثقتكم التي أوليتموني إيّاها ، سائلاً الله أن أكونَ كفؤاً لثقتكم،  حاملاً المسؤولية التي وضعتموها فوق كتفيّ لأكون فيها خادماً لأهلي الأحبّاء، مستعيناً به في كل أمر ،  وأتوجه إليكم ولكل فردٍ منكم أن نتعاونَ يداً بيدٍ لما فيه مصلحة قريتنا التي عهدناها بالسّمعة الطّيبة والتربية الحسنة
إنّ أُسس المجتمعات مبنيّ على قيم إنسانيه فائقة الأهمية، وممّا لا شك فيه أنّ أبناء قريتنا الزرازير وبالأخص العاملين في المجلس المحلي زرازير  دائماً متكاتفين ليُشكّلوا أسرة واحدة، شعارها التّعاون بغض النظر عن هويتهم العائلية  فلا يعجز القوم إذا تكاتفوا وتعاونوا ولا ننسى أهمية العطاء.
 فكما تقول الحكمة:
" إذا المرء أدرك سر العطاء لأنفق فيه المدى والعمر
ما من نجاح إلا إذا رُسمت بداياته ، وما من رأيٍ صالحٍ إلا بعد التّوكل على الله ، ومشورة أصحاب الرأي واعتماد المصيب الذي يؤدي للهدف المنشود .
هدفنا في المجلس المحلي العمل على تطوير الخدمات التي من شأنها أن تقدم كل ما يحتاجه أفراد المجتمع وخاصّة رفع المستوى التّربوي والتعليمي إضافة إلى تنظيم البناء وتخطيط الشوارع والعديد من المشاريع الأُخرى .
وبهذه الفرصة السعيدة أناشدكم بالتكاتف يدا بيد  كي نقدّم الرعاية والخدمة لكل كبير وصغير وفي أي وقت كان لأهل بلدتنا العزيزة الزرازير ، وباب غرفتي مفتوح دائما لسماع  اقتراحات من شأنها تطوير بلدتنا.
كما يسرّني أن أخبركم عن انشاء الموقع الالكتروني الجديد والخاص ببلدتنا الغالية على قلوبنا ( المجلس المحلي زرازير ) والذي من هدفه  توطيد العلاقة بين السكان والمجلس المحلي،  هذا الموقع سينشر لكم محضر جلسات إدارة المجلس، وكل المنشورات الرسميّة والفعاليات الهادفة وغيرها  .
لذلك اطلب منكم الالتزام بعملكم وتنفيذ كل المهام التي تقع على عاتقكم بما فيها اثراء للموقع الالكتروني من خلال نشر كل الفعاليات والمستجدات في مجال العمل.
نحن نطمح لمشاركة السكان بالعمل الدؤوب الذي يتضمن المصلحة العامة لأبناء القرية دون استثناء ونأمل تحقيق طموحاتنا كي تسمو قريتنا ويُكَلّل عملنا وعملكم بالنجاح والتألق الدائمين.
سوف اختم حديثي بفقرة صغيرة:
 تبنى المجتمعات بالتآلف ,التعاضد ,المحبة ,الآخاء  ,السماحة والانتماء . أن يد الله مع الجماعة ولا يعجز قومٌ إذا تعاونوا ولا أجملَ من روح التّعاون طريقاً ، لذلك علينا أن نتكاتف أسرةً واحدة ونعمل سوية في خدمة قريتنا الحبيبة، فنقطف ثمار ما نزرع  فيكون حصادنا وفيراً لنا ولأبنائنا ان شاء الله .
وفقنا ووفقكم الله

نشر :