تعليمات في الأعراس والمناسبات

تعليمات في الأعراس والمناسبات



أعراس بيضاء
من اجمل ايام العمر وأبهجها لكل عائلة واهم المناسبات واقربها لكل شاب وفتاة قرروا أن يربطوا حياتهم ببعض، هو يوم العرس.

أعراس بيضاء
يتفشى وباء الكورونا بالآونة الأخيرة في جميع انحاء البلاد. وللاسف فان الموجة الحالية أقسى من الاولى، ولسرعة انتشارها علاقة واضحه بعدم الانصياع والاستهتار   بتعليمات وزارة الصحة وارشادات الجبهة الداخلية.
ففي قرانا وبلداتنا  العربية شاهدنا تفاقم بعدد المصابين وذلك بسبب التزاحم في مناسبات عيد الاضحى المبارك والتجمعات الجماهيرية في أماكن عدة. ونرى اليوم حسب المعطيات بناءً على المجالس ارتفاعًا جديدًا في معدل العدوى وأرقام المصابين في بلداتنا اخذة في الارتفاع مما جعلها تصبح حمراء, وحسب المعطيات يتعلق هذا الارتفاع بفترة الاعراس واقامة الافراح مع تجاهل التعليمات الرسمية ومطالب رؤساء المجالس والمختصين.
على الحياة أن تستمر وعلى المناسبات السعيدة أن تملأ بلادنا وبيوتنا، ولكن كي تعود حياتنا إلى مسارها، علينا أن نصنع  روتينا جديدا في ظل هذه الجائحة ونمط اخر مختلف لمناسباتنا وخاصةً الأفراح في البيوت.

إذا أمكن، من المفضل تأجيل الاعراس. ولكن إذا اضطررتم وأقمتم العرس في البيت فتوصياتنا هي كالآتي:

• قلصوا قائمة المدعوين واختصروها لنطاق البلدة والمقربين فقط.

• اختاروا منطقة مفتوحة وواسعة لإقامة الفرح أو خصصوا أكثر من مكان، مثل ساحة مجاورة.

• التقليل من السهرات وتقسيم المدعوين لأفواج وبساعات مختلفة.

• يجب أن نضمن دائمًا عدم تجمهر عدد أكبر من المسموح والتقيد بالتعليمات.

• الحفاظ على التباعد الجسدي- لا للعناق، لا للمصافحة، لا للتقبيل.

• يجب تخصيص مكان لتوزيع الكمامات والمعقمات والألكوجيل وحثّ المعازيم على استعمالها.

• أضيفوا إلى دعوة العرس أن الفرح سيتم حسب تعليمات وزارة الصحة.

وإذا دُعيتم إلى فرح حاولوا أن ترسلوا النقوط والمباركة دون الحاجة لوصولكم، بالإمكان ايضًا المباركة قبل أو بعد العرس، وإن كنتم مع أعراض أو لديكم مشاكل صحية التزموا البقاء في بيوتكم.
شاركتم بالفرح؟ ابقوا مع الكمامة دائمًا، باركوا وسلموا من بعيد، حافظوا على بعد جسدي، تواجدوا لوقت قصير.
الهدف هو ضمان سلامتنا وسلامة أصدقائنا واحبائنا وفي نفس الوقت أن نضمن أن الفرح لن يترك ديارنا.
 الحذر والانصياع للتعليمات ستجعل اعراسنا بيضاء وبلادنا خضراء.